تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر (حفظه الله ورعاه)

معرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري (ديمدكس) يعلن بنك قطر الوطني (مجموعة QNB) راعياً رئيسياً للنسخة السادسة

الاحد، 28 يناير 2018

أعلنت اللجنة المنظمة لمعرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري (ديمدكس) عن توقيعها اتفاقية رعاية مع بنك قطر الوطني (ش.م.ع.ق) (مجموعة QNB) يكون بموجبه الأخير "الراعي الرئيسي" لـلنسخة السادسة من الحدث الدولي الرائد، والذي من المقرر إقامته من 12 إلى 14 مارس 2018 في مركز قطر الوطني للمؤتمرات تحت الرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني أمير البلاد المفدى (حفظه الله ورعاه)، وباستضافة وتنظيم القوات المسلحة القطرية.

تمت مراسم التوقيع في مقر وزارة الدفاع القطرية بحضور سعادة الفريق الركن (طيار) غانم بن شاهين الغانم رئيس أركان القوات المسلحة القطرية والسيد علي راشد المهندي المدير العام التنفيذي ورئيس قطاع العمليات لدى مجموعة بنك قطر الوطني(ش.م.ع.ق) (مجموعة QNB ). وقد وقعت اتفاقية الرعاية من قبل كلّ من السيد يوسف الدرويش، مدير عام اتصالات مجموعة بنك قطر الوطني والعميد الركن (بحري) عبد الباقي صالح الأنصاري رئيس اللجنة المنظمة لمعرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري (ديمدكس).

وأعرب سعادة الفريق الركن (طيار) الغانم عن شكره لبنك قطر الوطني (ش.م.ع.ق) (مجموعة QNB) وجميع القائمين عليه لجهودهم القيمة في دعم ديمدكس، وقال: "نود أن نعرب عن تقديرنا لبنك قطر الوطني على دعمهم المتواصل لديمدكس. وبهذه المناسبة ندعو مختلف الشركات الوطنية الأخرى لدعم هذا الحدث الرائد وتحقيق النجاح المنشود لنلبي تطلعات العارضين والزوار على حدّ سواء".

وبدوره قال العميد الركن (بحري) الأنصاري، رئيس اللجنة المنظمة لديمدكس: "يسرنا تجديد هذه الشراكة المهمة مع بنك قطر الوطني (ش.م.ع.ق) (مجموعة QNB) الذي يعد من أبرز وأهم المساهمين والداعمين للاقتصاد والأعمال في قطر والمنطقة، وذلك بعد تقديمه الرعاية للنسخة الماضية، مما يؤكد على متانة هذه العلاقة والثقة التي توليها المجموعة لديمدكس".

وأضاف: "تواصل اللجنة المنظمة تحضيراتها واستعداداتها لتقدم نسخة مميزة بكافة المقاييس ووفق أعلى المعايير العالمية احتفاءً بالذكرى العاشرة على انطلاقة هذ الحدث الرائد. ولطالما ساهم ديمدكس في عرض أحدث التقنيات التكنولوجية في مجال الأمن والدفاع البحري وإيجاد الحلول الملائمة للجهات المخولة والمعنية بتأمين الطرق والمضائق المائية الدولية وسلامة خطوط الملاحة الدولية وحماية المياه الإقليمية والمصالح للدول. فقد بات ديمدكس من المعارض المرموقة على مستوى المنطقة والعالم، مستقطباً نخبة من الشركات العالمية وعدداً كبيراً من الوفود الرسمية من كبار الشخصيات المهمة والزوار الذين يتطلعون إلى متابعة أحدث الابتكارات في هذا المجال وعقد الصفقات وتبادل الخبرات. ونحن على ثقة بأن هذه النسخة ستكون الأفضل على الإطلاق".

وقال السيد علي راشد المهندي، المدير العام التنفيذي ورئيس قطاع العمليات  بمجموعة QNB: "نفخر بتقديم رعايتنا الرئيسيةلمعرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري (ديمدكس)، أحد أهم الفعاليات التي تقام في دولة قطر، حيث أننا كمؤسسة مالية رائدة محلياً و دولياً نحرص على تقديم الدعم و الرعاية لمثل هذه الفعاليات و دعم أهدافها التي تتماشى مع أهداف رؤية قطر الوطنية 2030".

وقال السيد يوسف درويش، المدير العام لاتصالات مجموعةQNB: "تأتي مشاركتنا كراعٍ رئيسي لمعرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري في نسخته السادسة تفعيلاً لأهداف هذا الحدث الرائد من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والذي يعد واحداً من الفعاليات الرئيسية على أجندة مجال الأمن والدفاع في العالم ، وتعزيزاً لدوره كأحد أهم الفعاليات التي تقام في دولة قطر. كما أننا نلتزم بتقديم الدعم والرعاية وكل ما من شأنه إنجاح الأنشطة المحلية ذات الطابع العالمي التي تبرز مكانة دولتنا قطر ومكانة مجموعة QNB كمؤسسة مالية تتواجد بشكل أساسي ودائم في مثل هذه الفعاليات والأنشطة المحلية والعالمية".

يشار إلى أن معرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري (ديمدكس) يقام مرة كل عامين، وقد حظي منذ انطلاقته باهتمام الشركات العارضة التي ارتفع عددها لتصل إلى 180 عارضاً في عام 2016، كما شهد إنجاز عديد من الصفقات وتوقيع عقود مع كبرى الشركات ليبلغ إجمالي قيمة الصفقات خلال النسخ السابقة حوالي  31.95مليار دولار أميركي.

يحتفي ديمدكس بالذكرى العاشرة على انطلاقته تحت شعار "منصة عالمية لعرض أحدث التقنيات والابتكارات في قدرات الدفاع والأمن البحري" موفراً فرصة مهمة للشركات للقاء بصناع القرار. وسيضم أربع فعاليات رئيسية لمساعدة العارضين والزوار على تحقيق أهدافهم، بدايةً مع المعرض الذي يشكل منصة لعرض واستكشاف أحدث التقنيات والتكنولوجيا، وكذلك مؤتمر قادة البحريات في الشرق الأوسط الذي يبحث من خلاله المتخصصين والخبراء العسكريين والأكاديميين في آخر المستجدات والقضايا الإقليمية والدولية المتعلقة بالوضع الراهن للمجال البحري كالحد من التهريب والإتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية، وحماية الحدود والأصول البحرية وتأمين سلامة الملاحة والنقل البحري، والحماية من القرصنة وغيرها.

كما سيتمكن العديد من العارضين من التواصل مع الجهات المعنية من وفود كبار الشخصيات المهمة من خلال نظام إدارة الوفود المبسط الذي يساهم بشكلٍ كبير في تنظيم جداول الأعمال لضمان تقديم أكبر عدد ممكن من فرص التفاوض. وأخيراً سيسهل الحدث للزوار والعارضين زيارة السفن الحربية الزائرة التي ستصل للمرة الأولى ميناء حمد الجديد في قطر.