Industry News

US Navy achieves IOC on Patrol Coastal Griffin Missile System

TUCSON, Ariz.,(March 25, 2014) — The U.S. Navyhas achieved initial operational capability (IOC) on the MK-60 Patrol Coastal Griffin Missile System that includes the Raytheon Company (NYSE: RTN)Griffin missile. The milestonecomes as the Navy continues to conduct littoral security operations in areas that require an immediate and precise response to confirmed threats. The MK-60 Patrol Coastal GriffinMissile System includes a proven laser targeting system, a Navy-designed launcher and battle management system combined with Raytheon’s combat-proven Griffin missile. “The Griffin missile and MK-60 system assure the accuracy and lethality our sailors need to combat growing regional threats.” said Captain Mike Ladner, Major Program Manager Surface Ship Weapons, U.S. Navy Integrated Warfare Systems 3.0 program office. “IOC signals the beginning of improved ship self-defense on the Patrol Coastal fleet and provides an immediate response to potential maritime threats, especially small craft on the move.” IOC follows extensive maritime testing that began in March 2012. During that time, the Navy developed, integrated and tested a complete system using mature components combined with Raytheon’s Griffinmissile. “Griffin is a mature, lightweight precision weapon that delivers reliable operational effectiveness to the warfighter,” said Mike Jarrett, vice president of Air Warfare Systems for Raytheon Missile Systems. “The Navy’s declaration of IOC with the Griffin Missile System is a significant accomplishment that demonstrates Griffin’s flexibility and shows the missile is ideally suited to protect against the small boat threat on a variety of platforms.”

توسون، أريزونا، 25مارس 2014: حققت البحرية الأمريكية القدرة التشغيلية الأولية IOC على منظومة صواريخ MK-60 Griffin"إم كيه-60 غريفين" للدوريات الساحلية والتي تشتمل على صاروخ "غريفين"، أحد منتجات شركة "ريثيون" (المُدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: RTN). ويأتي هذا الإنجاز في وقت تواصل فيه البحرية الأمريكية إجراء عمليات أمنية ساحلية في المناطق التي تتطلّب استجابة فورية ودقيقة للتهديدات المؤكدة.

وتشمل منظومة صواريخ MK-60 Griffin"إم كيه-60 غريفين" للدوريات الساحلية نظاماً مثبت الفعالية في تحديد الأهداف بالليزر، ومنصة إطلاق مصممة من قبل البحرية الأمريكية، ونظاماً متخصصاً في إدارة المعارك، إضافة إلى صاروخ "غريفين" من "ريثيون" والذي أثبت فعاليته في العمليات القتالية.

وبهذا السياق، قال العقيد مايك لادنر، المدير الأول لأنظمة الأسلحة على سطح السفن، في مكتب برنامج أنظمة الحرب الشاملة 3.0 التابع للبحرية الأمريكية: "يضمن صاروخ ’غريفين‘ مع نظام MK-60 الدقة والفعالية التي يتطلّبها جنودنا في البحرية لمجابهة التهديدات الإقليمية المتنامية. ويعتبر تحقيق القدرة التشغيلية الأولية بادرة لتحسين القدرات الدفاعية للسفن ضمن أسطول الدوريات الساحلية، ويوفّر ميزة الاستجابة الفورية للتهديدات البحرية المحتملة، خاصة القوارب الصغيرة المتنقّلة".

وقد جاءت هذه الخطوة بعد إجراء فحوصات مكثّفة في البحر بدأت في مارس 2012. وطوال تلك الفترة، قامت البحرية الأمريكية بتطوير ومكاملة وفحص قدرات النظام المتكامل باستخدام مكوّنات متطورة إضافة إلى صاروخ "غريفين" من "ريثيون". ومن جانبه قال مايك جاريت، نائب رئيس أنظمة الحرب الجوية في نظم "ريثيون" للصواريخ: "يعتبر ’غريفين‘ سلاحاً متطوراً خفيف الوزن وعالي الدقة، ذو فعالية تشغيلية موثوقة بالنسبة للمقاتلين. ويمثّل إعلان البحرية الأمريكية عن القدرة التشغيلية الأولية لمنظومة صواريخ ’غريفين‘ إنجازاً هاماً يبرهن عن مرونة هذا الصاروخ وملاءمته المثالية في الحماية من تهديدات الزوارق الصغيرة، عبر مجموعة واسعة من المنصات".

More News

Register Your Interest